معرض

الكردستانيون في ديريك يحيون حريتهم


ديريك – بعد الدرباسية وتل تمر وعامودا و أخيرا ً مدينة ديريك تحررت من بقايا رموز النظام السوري واحتفالا ً بهذه المناسبة احتشد عشرات الآلاف من الكردستانيين في ديريك اليوم الخميس عند الساعة الواحدة بعد الظهر في ميدانا آزادي متجهين إلى المدخل الرئيسي للمدينة ليعبروا عن مدى فرحتهم بتحرير مدينتهم ديريك .
واتجهj الجماهير إلى مدخل المدينة بعد أن جابوا شوارع المدينة مرددين الشعارات التي تحيي الوحدة الكردية و مقاومة الشعب الكردي و وحدات حماية الشعب .

 

وبعد وصول الجماهير إلى مدخل المدينة بدأت مراسم الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الذين ضحوا بحياتهم في سبيل حرية وكرامة الشعب الكردي

ثم ألقى حسن كوجر عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي

كلمة بالجماهير المحتشدة هنأ فيها الشعب الكردي بتحرير المدينة وأشار إلى “دور كل من الشهيدين خبات بوطان و باور ديريك اللذين فقدا حياتهما في سبيل حرية الشعب الكردي”.

وتابع كوجر حديثه قائلا :”إن هذه الخطوة جاءت نتيجة مقاومة الكردستانيين في ديريك و إصرارهم على نيل حريتهم وإدارة مناطقهم ذاتيا وعدم السماح بدخول أي جهة أخرى إلى مناطقهم” .

وأشار كوجر إلى ثقافة المقاومة التي استمدها الشعب الكردي من معتقلات الأنظمة المهيمنة على كردستان قائلا ً:”استمد شعبنا هذه المقاومة من معتقلي الحرية في السجون التركية المضربين عن الطعام منذ أكثر من شهرين ومن مقاومة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان “.

وتطرق كوجر إلى مشاركة بعض الأحزاب الكردية في التظاهرة مضيفا ً:”أتوجه بالشكر إلى الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وحزب المساواة الكردي وحركة الإصلاح الكردي الذين شاركوا الشعب الكردي فرحته ويجب على الأحزاب الكردية كافة توضيح موقفها من الأحداث الجارية في غرب كردستان “.

وفي ختام حديثه عبر كوجر عن تضامن حركتهم مع الشعب في سريه كانيه الذي يتعرض لقصف طائرات النظام بعد دخول المجموعات المسلحة إلى المدينة .

ثم تحدث عبدالله مشتاق عضو الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وبارك باسم حزبه تحرير ديريك لأبناء المنطقة وقال :”أننا جزء من الثورة السورية وعلينا أن نناضل لتحرير شعبنا وتوحيد كافة قواه في غرب كردستان لأن الشعب يحتاج إلى الوحدة في هذه المرحلة التاريخية “.

وأشار مشتاق إلى أنهم كحزب ملتزمون بقرارات الهيئة الكردية العليا خدمة ً لمصالح الشعب الكردي وتوجه بالشكر إلى وحدات حماية الشعب الذي ساهم في تحرير المدينة .

ثم قامت عائلة الشهيد سوزدار والشهيد خبات برفع الستار عن صورة الشهيد خبات التي نصبت عند مدخل المدينة واللوحة التي كتبت عليها بالكردية “ديريك ترحب بكم”.

وبعد ذلك عاد المحتشدون إلى مركز المدينة على صوت الأغاني الثورية وانفضت الاحتفالية هناك .

 

 

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s