معرض

البيان الأول للشيخ والإمام السابق للمسجد الأموي السيد أحمد معاذ الخطيب إلى الشعب السوري العظيم


يا شعب سورية العظيم .. أخواننا وأخواتنا أهل الثبات والصبر والنقاء .. أكرر شكري الوافر لكل من يكتب لي حرفا أو يرفع يديه لي بدعوة صالحة في ظهر الغيب .. وأعتذر من الإجابة الشخصية لشدة الضغط في الوقت ..

ملخص الأمور : البارحة قابلت وزير الخارجية الألماني ووزير الخارجية الفرنسي .. وقد وعدونا خيراً .. في المساء اعترفت فرنسة بائتلافكم ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري ..
أبارك لكم بهذه الخطوة .. وأريد أن أشرح لكم أمرا وتساعدونني فيه ..
سورية منطقة خطيرة في العالم ولا يمكن رفع الغطاء السياسي عن النظام من دون تأكدهم أننا يمكن أن ندير بلادنا .. وكذلك لا يمكن تقديم أي مساعدات إغاثية أو عسكرية من دون وجود جسم متماسك يدير البلاد .. إذا نريد أول شيء أن نتوحد ولا يأتي شخص بتصريح على فضائية يخرب كل شيء ويعطي انطباعا أننا متمزقون ، مشروعنا هو إسقاط النظام وكل شيء يأتي بعده .. أرجو من أي طرف معارض أن يتواصل معنا .. أن يدعمنا وإذا كان أي شخص يبحث عن كرسي ما فمكاني تحت قدميه حتى يرضي ويساعد البلد في إسقاط هذا النظام .. أرجوكم تصريح واحد في غير مكانه سيدمر البلد ..
الاعتراف بنا هو بوابة للشعب السوري للدعم المالي وهنا سيكون دور الحكومة المؤقت التي نعمل على تشكيلها الآن .. ستستطيع شراء السلاح جهارا نهارا … لإسقاط النظام ..

اليوم اعترفت الولايات المتحدة بالائتلاف ممثلا وحيدا للشعب السوري ولكنها علقت ذلك على تأكدها من أن الائتلاف يمثل الشعب السوري حقيقة … هذه لحظة تاريخية .. أرجو الله أن لا نخذلكم فلا تخذلونا أرجوكم .. أريد أن يكون شعار الجمعة القادمة : (يا أوباما لا تخاف .. كلنا مع الائتلاف ).. أريد لافتات فيها شكر للرئيس الفرنسي ولافتات (الشعب السوري واحد ) ولا فتات عليها : لا تطرف لا إرهاب .. افهم افهم يا حباب 🙂 ليس شرط أن تكون نفس الكلمات بل بل المعنى
أريد من المجالس العسكرية أن ترفع راية للائتلاف تحت علم الثورة … أريد أن تظهر طبيعة الشعب السوري وأن لا تكون هناك تطرفات في أفكاره .. أريد منكم نشر هذا البوست بكل الطرق وإبلاغه إلى الجميع مدنيين وعسكريين … ٍاقول لكم : شدوا الهمة نريد أن نشقط هذا النظام الدموي بأقرب وقت .. هياكلنا التنفيذي سترى النور قريبا جدا .. حكومتنا المؤقتة تحت التشكيل والتشاور (وأعيد نحن في الائتلاف والحكومة المؤقتة ينتهي عملنا عند سقوط النظام ).

صدقوني : شعبنا كله برقابنا .. الأمر ليس مغنما بل مسؤولية ثقيلة جدا .. بعون الله ثم بكم سنكون أهلا لها .. البارجة اجمعت مع الليدي آشتون مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوربي .. يريدون منا حكومة مؤقتة وأنيتأكدوا أن الشعب السوري معنا ولسنا مزيفين!!

قريبا بالتشاور مع الإخوة سأتكلم في الإعلام عن أمور مهمة ستختصر علينا الطريق .. أملي بالله أن نهد طاغوت الشام قبل الذكرى الثانية للثورة .. شدوا همتكم يا شباب كلنا يد واحدة .. يوجد طهارة .. صدق
أرواح شهدائنا تحوم حولنا … حرائرنا في السجون .. شبابنا بمئات الألوف في الأسر .. شعبنا منكوب .. مهجر .. مدمر الأمن والبيوت .. كله برقابنا .. نريد همة ونشاط .. إبدأووا العمل والله الموفق لكل خير ..
انتظروا إرشادات جديدة في طريق الحرية .. لا يكفي لا يك أريد شير وتعميم الفكرة .. أمر أخير : أحبوا بعضكم وكونوا يدا واحدة ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s