معرض

قيادات الحركة الكردية السورية ….. فقدان بوصلة التوجه ؟؟!


 انه لأمر يدعو الى الخيبة و الحزن و التشاؤم ما نراه في الساحة الكردية السورية من صراعات حزبية لم تجدي نفعا و لم تحقق حقا و لم تفد القضية في شيء غير بعثرة الطاقات و تشتيت الصفوف , حتى بتنا نشك في صحة تفكير و خبرة القيادات الكردية – دون استثناء- في توجيه دفة السيفنة !! و خوفنا ان يوجه الى عباب البحر و الأحداث على الأرض تؤكد صحة تخوفنا . ألا يحق لنا أن نسأل هذه القيادات ما سبب دخول الجيش الحر كما يدعون الى سري كانيه ( رأس العين ) , و دخول ميلشيات العشائر العربية المؤيدة للنظام الى بلدة تربي سبي ( القحطانية ) ؟؟ ! .

أقولها صراحة أنتم من جلبتم الدب الى كرمكم كما يقول المثل الكردي ( we Hiriç anî nav rezê xwe ) بسياساتكم السطحية , كأنكم في العلوة تريدون شراء بقرة للحليب أو نعجة للربيط , ألا تعلمون يا سادة أنتم في مكان تتحملون مسؤولية قضية شعب , هذه القضية التي أصبحت شائكة نتيجة التداخلات الدولية , و أي قرار خاطىء من أي كان قد يودي الى كارثة بحق هذا الشعب المسكين الذي و ضع ثقته الكاملة فيكم .

و اقولها بصراحة مرة أخرى , كل ما  (أنجزتموه ) من بداية الثورة السورية و حتى الآن لا تصمد أمام نفخة  li ber pifek û sebrekê diçê )  ) . أين المجلس الوطني الكردي ؟؟ لقد عطلتم عمله بتفكيركم الحزبي البالي . أين مجلس الشعب لغربي كردستان ؟؟ ألم تصادرو ا قراراته ؟!! أين مجالسكم القروية ؟ و الذين من المفترض أن يشاركونكم في اتخاذ القرارات المحلية و غيرها . ما هذه السلوكيات يا سادة ؟؟؟ البعث أيضا – بعيد عنكم – له النقابات و الاتحادات و المجالس المحلية …… أين كل ذلك ؟! أسألكم أيها السادة : من تمثلون ؟ هل تمثلون الشعب ؟ أم تمثلون أنفسكم ؟ اذا كنتم تمثلون الشعب , فالشعب يريد الوحدة , يريد الحرية , يريد السلام , يريد حقوقه , يريد التعددية , يريد صحافة حرة , يريد الحقيقة ….. أسألكم يا سادة يا اخوان: ألستم أنتم من وأدتم ( اتفاقية هولير ) و دستم على بنوده بنعالكم , و كل من طرفه يلقي اللوم على الآخر بعدم انجاز بنود الاتفاقية . على من تضحكون باعلامكم المضلل و الذي اصبح الناس يتجنبونه , و يتابعون غيركم في متابعة الأحداث و حقيقتها !! كيف تفكرون ؟ ألا تعرفون نحن في البئر و نعرف ما الذي يغطيه , ألا تعرفون أن الخبر و الحدث يصل الى كل بيت في حينه , يناقش و يحلل و نحن في القرن الواحد و العشرين عصر الاتصالات السريعة , أم انكم ما زلتم في عصور اخرى ؟؟ ربما !! .

نحن يا سادة يا قيادات الحركة الكردية في سوريا بحاجة الى شيئين لا ثالث لهما : الأول قوة على الأرض , قوة حقيقية لا وهمية و لا استعراضية , و هذه القوة لا تتشكل من حزب واحد مهما ادعيتم , و الأحداث الأخيرة أثبتت هذا الكلام ,   و لا بالاقصاءات التي تمارسونها بالسر و العلن . و الثاني : العمل على تثبيت حقوق الكرد دستوريا , و يكون ذلك بدق أبواب الدول صاحبة القرار عربية كانت أو غربية .

و في النهاية يا قيادات الحركة الكردية تقع على عاتقكم مسؤلية كبيرة , وان كنتم غير جديرين بها , اتركوها لغيركم لأن التاريخ لن يرحم و سوف يحاسبكم ان كنتم أحياء أو أموات .

                                                                                           ولات شيرو

Advertisements

One comment on “قيادات الحركة الكردية السورية ….. فقدان بوصلة التوجه ؟؟!

  1. يسلم فمك يا اخي فعلا نخن نريد توحيد الصفوف الكردية و ترك ما يؤدي الى الخلاف و على الكل ان يتنازل عن سقف مطالبه لاجل تثبيت الحقوق و المطالب الكردية في سوريا و نحن في اصعب الاوقات و لا يدعي احدا لوحده انه قوي والاكثرية الكردية المستقلة يدركون كل شيء ولا نريد من اي طرف الضحك و اللعب على القضية الكردية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s