معرض

بعض المثقفين الكرد يدعمون مواقف الارهاب في المناطق الكردية ويتهجمون على YPG


بعض المثقفين يدعّون أن الناشطين من أنصار ومؤيدي حزب الإتحاد الديمقراطي PYD يتهجمون على الجيش الحر ويعتبرونه جيش ارهابي, وأن النظام هو من قصف المناطق الكردية وليس جيش الحر, كما كتب أن مؤيدي PYD لا يتهجمون على النظام السوري, وأن قوات الوحدات الحماية الشعبية يريدون طرد الجيش الحر من المناطق الكردية, ولماذا لا يطالب حزب PYD بالفيدرالية, ويدعي أن النظام يطلب ويفرض على مؤيدي PYD أن يتهجمو على الثورة السورية والا سيعلن عن اسمائهم ورتبهم التي حملوها أيام العز وكذلك مسؤولياتهم في جمعيات المغتربين ومن ورائها من تنظيمات سرية, يؤيدون دون استثناء مواقف PYD دون الأحزاب الكردية الآخرى, ولماذا هذا العداء من مؤيدي PYD لأردوغان بالرغم أنه يصف الأسد بالوحش علنا وفتحت تركيا حدودها وأبوابها لإستقبال اللاجئين والجرحة.

أخاطب بشكل عام وليس المثقف الذي أعرفه جيدا بل كل شخصا يؤيد هذة الأفكار والمواقف أعلاه, أيها المثقف رحمة الله على والدتك الحنونة التي توفيت وهي ليست راضية عنك, رحمة الله على أخيك الذي توفي وهو متبرئ منك وأفعالك, وأخاك الذي ما زال على قيد الحياة ليس راضيا عنك ولا تتكلمون مع بعضكم البعض, والشعب غير راضي عن أفكارك, انك تعاملت مع جميع الأحزاب الكردية في الأجزاء الأربعة من كردستان ومن ضمنها حزب العمال الكردستاني وآخرها كان حزب الإسلامي الكردستاني ومقرها السعودية, كما أخذت بستانك أينما يُمطر, وحتى هنا يكفي ولا أريد ذكر المزيد, لأنه لا نهاية لأفعالك, لا تخدع نفسك ولا تخدع شعبك فأعمالك مكشوفة للجميع وكفاك ضحك على نفسك ولا تقترب من الشرفاء قوات الوحدات الحماية الشعبية الذين يسهرون على حمايتنا وأنت جالسن أمام الكومبيوتر وتتهجم شمالا وجنونبا ولا أحد يستفيد من مقالاتك, الشعب الكردي في هذة المرحلة بأمس الحاجة الى وحدة صفوفه وصد الهجمات الشرسة ضددنا وفضح ما يحاك من دول اقليمية ضددنا, المثقفين يستطيعون لعب دورا مهما في هذة الأيام العصيبة الذي يمر بها شعبنا.

أتحدى من يثبت أن مؤيدي  PYD لا يتهجمون على النظام السوري ويصفونه بالمجرم, أتحدى من يثبت أنPYD  يتهجم على الجيش السوري الحر, أيها المثقف ان كنت تعتبر أن الجماعات المسلحة المرتزقة والإرهابية المدعومة من الحكومة التركية الفاشية وبعض الدول الإقليمية أنهم تابعين لجيش الحر فهذا شأنك, ألا تشاهد وتقرأ الأخبار وكيف تبرئ الجيش الحر من تلك الجماعات المسلحة التي تحاول دخول المناطق الكردية بدعم خارجي وخاصة ما حصل في قرية قسطل جندو ؟ هل تعتبر كتيبة الشهيد صدام حسين تابعة لجيش الحر ؟ هل تعتبر كتيبة عاصفة الشمال بقيادة الداديخي تابعة لجيش الحر ؟ هل تعتبر كتيبة جبهة النصرة الذين أختطفو أكثر من 300 من المواطنين الكرد العزل وأحدهم استشهد تحت التعذين هم تابعين لجيش الحر ؟, وكتيبة غرباء الشام الذين أنزلو العلم الكردي هم تعتبرهم تابعين أيضا لجيش الحر ؟ أكثرية هذة الكتائب تبرئت منها جيش الحر, لكن أنت مُصر أن تضمها بين القيادة المشتركة للمجالس العسكرية الثورية لجيش الحر, وهذا الشيء الذي لن أستطيع أن أستوعبه لماذا هذا الدفاع عن الإرهابيين ؟, أستطيع الآن أن أذكر لك العشرات من العناوين الإنترنت من الصحُف العالمية والآوربية والعربية والكردية واليوتوب من قيادات جيش الحر وهم يصفون هذة الجماعات المسلحة بالمتطرفة وحتى بعض الصُحف كتبو أن هذة الفصائل لها علاقات مع القاعدة (للمطالعة اقرأ صحيفة السفير للكاتب محمد بلوط الصادر بتاريخ 14.12.2012).

تكتب أن وحدات الحماية يريدون طرد جيش الحر من المناطق الكردية, انني قرأت حتى الآن أن الشعب المتواجد في سري كانية أي رأس العين من الأكراد والعرب والأرمن والأشور والسريان والجركس والتركمان والنازحين من مناطقهم طالبوا عن طريق قوات الوحدات الحماية من تلك الجماعات المسلحة الرحيل من المنطقة, ان كنت تفهم جملة مطالبين منهم الرحيل بالطرد فهذا أيضا شأنك ولماذا تذكر فقط PYD ولا تقول أن هذا مطلب الشعب في سري كانية ؟, لكن الذي أعرفه أن لغتك العربية قوية جدا وتفهم ماذا يقصدون ولا تريد أن تفهمها كما تٌفهم للجميع لكي تخدع بها نفسك والآخرين, لكن أوراقك باتت مكشوفة.

تقول لماذا لا يطالب PYD بالفيدرالية ؟ الجواب بسيط جدا ألا وهو لماذا أنت لا تعترف بأن المجلس الوطني السوري لم يعترف بنا كشعب كردي يعيش على أرضه وأننا ثاني قومية في سوريا ؟ وحينها أنسحب الوفد الكردي من مؤتمر القاهرة,  لماذا لا تعترف بأن المهاجرين الأخوة التركمان الذين لا يتجاوز عددهم ال 150 ألف شخص قد حصلو على نفس الحقوق كما حصل عليه الشعب الكردي على أرضه في اجتماع الدوحة ؟ مع العلم يتجاوز تعدادنا ال3 ملايين, بالرغم أننا لا نريد تقسيم سوريا فلم يعترفو بنا كشعب كردي على أرضه فما بالك أن نطالبهم بالفيدرالية ؟, فأي حزب كردي في سوريا يطالب بالإنفصال من سوريا ؟ أم أن مشكلتك فقط مع PYD ؟.

انك تدّعي أن النظام يطلب ويفرض على مؤيدي PYD أن يتهجمو على الثورة السورية والا سيعلن عن اسمائهم ورتبهم التي حملوها أيام العز وكذلك مسؤولياتهم في جمعيات المغتربين ومن ورائها من تنظيمات سرية, انني لا أفهم عليك ولن أجد حتى الآن مقالا لك لن تتهم فيها PYD بالعملاء لسوريا, فلماذا علينا الخوف أن ينكشف أسمائنا ان كنت تتهمنا علنا بالعمالة ؟ وأتحداك أن تجد لي مقالا لن أتهجم فيها على النظام السوري وهذا يطبق أيضا على المدافعين عن فكرة ب ي د والجميع يصف النظام السوري بالوحشية, أما بالنسبة للروابط المغتربين فأنا رئيس الرابطة وعندما سافرت الى سوريا برفقة خمسة سيارات سنة 2010 فأعطاني قسم الهجرة والجوازات على الحدود السورية ورقة مراجعة لفرع فلسطين في دمشق ولزوجتي مراجعة آمن السياسي في حلب والأوراق ما زالت موجودة ومحتفظ بها عندي, وسبب استدعائي كان أن شخص طردناه من الرابطة لوجود الشكوك حوله بكتابة التقارير بالجالية السورية, وحينها أنزعج مني كثيرا وكتب على صحيفة معارضة للنظام السوري بأسمي الشخصي وفيها تهجم على عائلة الأسد وبعث الكتابة الى الجهات المختصة والفروع الأمنية, وثم قال لشخص آخر أنتظر قليلا قد سمعت أن آزاد جاويش مسافرا الى سوريا فان خرج منها سأقطع يدي وأرميها للكلاب (الشخص ما زال يعيش وهذا ما قاله لي). لكن لن أعلم أيها المثقف أنه يوجد تنظيمات سرية من وراء الروابط فكيف عرفت أنت ؟ هذا سؤال مهم جدا عليك تفسيرها, وهل تستطيع اثبات, أن أي رابطة للمغتربين في آوربا دافعت عن النظام السوري بعد الإنتفاضة السورية منتصف آذار عام 2011 , لا أنكر أنه يوجد الشواذ وهذا شيء طبيعي بين فئات المجتمع ولا تعرف ما هي نوياهم, وفقط لمعلوماتك انني مؤيد فكرة حزب العمال الكردستاني منذ عام 1985 (كما انني أخ لشهديين هما آصلان وولات, وفتحت مدرسة باللغة الكردية بأسم الشهيد آصلان), ومن مؤيدي فكرة PYD منذ سنة 2003 وليس بعد أن أصبحت رئيسا لرابطة المغتربين وعندها أصبحت من مؤيدي PYD كما تدعي هذا وأنت تعرف هذا الشيء جيدا.

كما تخاطب مؤيدي PYD لماذا هذا العداء لأردوغان بالرغم أنه يصف الأسد بالوحش علنا وفتحت تركيا حدودها لاستقبال اللاجئين والجرحة, الله أكبر عليك يا زلمة, مبروك عليك السيد أردوغان الداعم للإرهاب والمرتزقة, مبروك عليك الحكومة التركية التي أحرقت 3000 قرية كردية, مبروك عليك أردوغان وهو قائلا علنا لن أسمح بكيان كردي في سوريا ولن أخطأ مرة ثانية كما أخطئت بمنع القوات الأمريكية الهجوم على العراق من قواعد تركية, وعلى أثرها أعطى الأمريكان الحكم الذاتي لأكراد العراق, ومبروك عليك تركيا وهي تسحق الثورات الكردية بوحشية, بربك (كما يقول فيصل القاسم) هل شاهدة صورة للشهيد شيخ سعيد العجوز والمسن مع لحيته البيضاء وهو جالسا على الأرض مع رفاقه ومن حوله جنود الأتاتورك قبل اعدامه ؟ مبروك عليك أردوغان الديمقراطي بحق الشعب الكردي, وهل تعلم لماذا تركيا فتحت حدودها للاجئيين وتتهجم ليلا ونهارا على النظام السوري ؟ لكي لا يغلط مرة آخرى ويحصل الأكراد على حقوقهم المشروعة في سوريا وليس لسواد عيونك, وهل تعلم لماذا تستقبل تركيا الجرحى ؟ لكي تبيع وتسرق أعضاء من أجسام الشهداء (القلب والكلياتين) وتمثل بجسدهم ويمكنكم مشاهدة هذا الرابط: http://www.youtube.com/watch?v=HaD-YtTf4noولا تنسى أن تبحث عن صور الشهيد ولات حسي لكي تشاهد أيضا كيف تم تشريحه وبيع أعضاء من جمسه, على الرغم كان وضع الشهيد ولات حسي حسب الأطباء مستقرا ولا حاجة لأخذه الى المشافي التركية, لكن في تركيا كل شيء وارد ويجوز أنه اتفاق بيت الأتراك والجماعات المسلحة ببيع أعضاء الجرحى وارسال جثثهم لأهلهم وقتل من الجرحى لبيع أعضائهم.

لو كان قوات الوحدات الحماية قاتلت ضدد الجماعات المسلحة المتطرفة ومن جنسيات عديدة التي عبرت الحدود من تركيا الى منطقة سري كانية حتى هذة اللحظة, لخربت الدنيا وسمعنا الويلات من أصحاب الأقلام الرخيصة وبعض الأحزاب التي لا تمثل الشارع الكردي,بأن وحدات الحماية يقاتلون مع النظام السوري ضدد جيش الحر, وحينها يطلبون من تلك الجماعات المتطرفة بالتنسيق مع بعض الأكراد ذات النفوس الضعيفة بدخولها المناطق الكردية لكي يتم تدميرها بالكامل وتهجير أهلها واخلاء المناطق الكردية, لأن اسقاط النظام حسب رأي البعض يبدء من سري كانية وكوباني وقامشلو ومن جميع المناطق الكردية فقط.

وأخيرا أريد ذكر شيئا, ان مقالاتي تعبر عن رأي الشخصي كرئيس الرابطة, ولا تعبر عن رأي أعضاء الهيئة الإدارية لرابطة المغتربين السوريين.

سبيل خلاصنا هي وحدتنا, الرحمة لشهداء الثورة وشهداء كردستان والشفاء العاجل للجرحى, يسقط النظام السوري الوحشي بجميع رموزه وأركانه.

رئيس رابطة المغتربين السوريين_شمال الراين

آزاد جاويش

Advertisements

4 تعليقات على “بعض المثقفين الكرد يدعمون مواقف الارهاب في المناطق الكردية ويتهجمون على YPG

  1. 09.11.2012
    إلى آزاد (جاش)
    لا يمكن ان يصبح الانسان عضوا في رابطة المغتربين دون أن يكون خائناً وعميلاً للبعث السوري. رئيس رابطة المغتربين على اتصال دائم مع سفارة البعث السوري , كل كوردي يتصل بسفارة العدو البعثي هو خائن.

  2. لا يمكن ان يصبح الانسان عضوا في رابطة المغتربين دون أن يكون خائناً و عميلاً للبعث السوري.رئيس رابطة المغتربين على اتصال دائم مع سفارة البعث السوري , كل كوردي يتصل بسفار العدو البعثي هو خائن

  3. تعقيب: الثورة مستمرة رغم أنف العملاء | Cankurd's Blog

  4. يا سيد عندما أصبحت سنة 2009 رئيس الرابطة, فصلنا الرئيس السابق لللرابطة لوجود الشكوك حوله أنه يقدم التقارير بالجالية الكردية في بون, ويوجد أدلة وأوراق من المحاكم الآلمانية لأسباب فصله من الرابطة, فكيف نرفض من يكتب التقارير ونفسنا نكتب التقارير لكن الظاهر أنك مثل البعض مرتبط بالنظام السوري وتتهمني بالباطل لكي تسيء لسمعتي لأنني أتخذت موقف ضدد النظام وتسطيع أن تتابع مقالاتي وما هو موقفي من النظام المجرم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s