معرض

كلمة منظمة الحسكة لحزب أزادي الكردي في سوريا على ضريح الشهيد علي ملا


ألقاها الأستاذ : عبد الرحمن عبطان

 

الإخوة الأعزاء

في خضم أحداث الثورة السورية وتداعياتها المتواصلة منذ عشرين شهراُ وفي هذا الظرف الحرج والهام من مسيرة وطننا العزيز سوريا .

نودع اليوم شهداء مدينة رأس العين الباسلة ومنهم علي ملا (أبو محمد) القيادي في حزبنا حزب آزادي الكردي في سوريا, وفلذة كبده الشاب كانيوار, أثر الغارات الجوية البربرية التي قامت بها حوامات وطائرات ميغ المقاتلة للنظام على منازل المدنيين في الأحياء الشعبية من المدينة وإلقاء الصواريخ والقنابل عليها وتدمير هذه المنازل بمن فيها مما أدى إلى استشهاد وجرح العشرات من أبناء شعبنا في صبيحة يوم الاثنين في 12-11-2012 أن هذه الممارسات البربرية من قبل قوات النظام الاستبدادي يدل على إن هذا النظام قد فقد صوابه ويدل على إن نهايته قد اقتربت إن أبو محمد قد انتسب إلى حزبنا منذ ستينيات القرن الماضي وعمل مناضلا حزبيا متفان وعمل بكل أخلاص في صفوف الحزب ومثل الحزب في وفود إلى العاصمة للمطالبة بحقوق الشعب الكردي في سوريا وخاصة لإلغاء الإحصاء الجائر وشارك في عدة اعتصامات في العاصمة دمشق مع أخوانه من أبناء شعبه الكردي المجردين من الجنسية.
وكلنا ثقة بأبناءه من بعده أن يسلكوا طريق والدهم وان أبو محمد و كانيوار وجميع شهداء مدينة رأس العين ليسوا شهداء شعبنا الكردي فحسب بل هم شهداء الوطن , شهداء الثورة السورية المباركة ,شهداء ثورة الشعب السوري بأسره جاؤوا لمواكبة قوافل شهداء الثورة السورية ومنهم عميد الشهداء مشعل تمو و حمزة الخطيب ونصر الدين برهك وجوان قطنة و أدريس رشو و الدكتور شيرزاد وغيرهم … وليلتحقوا بركب شهداء شعبنا الكردي منذ شهيد نوروز سليمان آدي ومروراً بشهداء انتفاضة آذار التاريخية 2004 وشيخ الشهداء محمد معشوق الخزنوي وشهداء نوروز 2008

أيها الحضور الكريم
إذا كان هذا النظام المجرم قد استهدف كوكبة من أبناء وبنات شعبنا الكردي في رأس العين لأبعادهم عن الثورة فإنهم خسئوا بل أصبح هؤلاء الشهداء ومنهم أبو محمد و كانيوار خالدين في عقول وذاكرة الأجيال من بعدهم وأن كانوا يرمون من وراء فعلتهم الجبانة إركاع الشعب الكردي للإساءة إلى دعوته أو النيل من قضيته العادلة فإنهم مخطئون لأن دماء شهدائنا تزيد في وحدة شعبنا وهي من أهم العوامل التي تدفع بقضيته إلى الأمام ونحو الحل الأمثل بفضل نضال الثورة السورية العارمة فأنهم واهمون لأنها اكبر من أن تصد أو تتوقف بمثل هذه الممارسات المستهجنة والمدانة من قبل كل الوطنيين الشرفاء , بل هي مظفرة وسائرة نحو النصر المؤزر في الغد القريب.

في الوقت الذي ندين ونستنكر مثل هذه الجرائم البشعة بحق شعبنا الكردي نقف باعتزاز في رحاب عظمة شهدائنا وننحني إجلالاً أمام أضرحتهم  ونرفع بإخلاص تحياتنا الحارة إلى أرواحهم الطاهرة , مع تمنياتنا للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل وعودة النازحين والمنفيين والمهجرين والمشردين إلى ديارهم والحرية لكل معتقلي الرأي و الموقف السياسي في سجون البلاد .

ولا يسعنا إلا أن نعزي أنفسنا بهذا المصاب الجلل الذي هو مصابنا جميعاً,كما نتقدم إلى ذوي الشهداء أسمى آيات التعزية والمواساة متمنيين للجميع الصبر و السلوان وللشهداء واسع الرحمة وفسيح الجنان والمجد والخلود لشهداء الحرية وشهداء الثورة السورية وشهداء شعبنا الكردي وتحية معطرة إلى أرواح الشهداء .
الخزي والعار للقتلة والمجرمين .

 

منظمة الحسكة لحزب آزادي الكردي في سوريا

 

بعض الصور على ضريح الشهيد علي ملا 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s