معرض

الشعور القومي في فكر وشعر أحمدي خاني عنوان محاضرة للكاتب بلند ملا


بدعوة من لجنة الثقافة والاعلام للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي ) في ديرك, ألقى الكاتب بلند ملا محاضرة باللغة الكردية تحت عنوان (hasten netewî di raman û helbestên Ehmedê Xanî de) – الشعور القومي في فكر وشعر أحمدي خاني – وذلك في قاعة المحاضرات في مكتب ديرك للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) ,في تمام الساعة السابعة مساءاً ليوم الجمعة المصادف 20/10/2012م .

بلند ملا

بلند ملا

بدأت المحاضرة  بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية وشهداء الكورد وكوردستان , وبعد ذلك تم الترحيب بالضيوف من ( ممثلي منظمات الأحزاب الكردية والهيئة العامة للشباب الكورد وتنسيقية كجا كورد واتحاد معلمي الكورد في ديرك وأساتذة اللغة الكردية في معهد بدرخان ,واتحاد النسائي الكورد في ديرك ونخبة من المهتمين بالشأن الثقافي وحشد من جماهير مدينة ديرك ), وكما تم الترحيب بالمحاضر وسرد سيرته الذاتية بإيجاز .

وبعد ذلك قام الكاتب بإلقاء محاضرته والتي تركزت على عدة نقاط مهمة وجوهرية في فكر القومي لدى الشاعر الكردي الكبير أحمدي خاني الذي عبّر عنها من خلال أشعاره , ومن تلك النقاط التي تحدث عنها الكاتب في محاضرته :

–       حياة الشاعر وسيرته الذاتية من خلال  تحديد موله ومكان إقامته وعشيرته والعلوم التي تلقاها والدول والمدن التي سافر إليها طلباً للعلم والمعرفة وأسماء دواوينه و كتبه التي أنتجها في حياته .

–       وضع الكورد وواقعهم القومي في عصر الشاعر الذي كان يعيشه  , وذلك من خلال واقع وحال الكورد آنذاك حيث أنهم عانو الكثير بسبب الصراع الذي كان بين الامبراطوريتين ( العثمانية والصفوية ) وكيف آلت إليه وضع الكورد في تلك الحقبة من الزمن .

–       الشاعر لم يكن بعيداً عن ذلك الصراع بل وعاشها بنفسه فرأى بأن شعبه يمر بمعاناة شديدة فلم يبق ساكتاً بل قام دفاعاً عن شعبه بإنتاج أشعار ودواوين يعبر من خلالها عن حسًه القومي .

–       المجتمع الذي كان احمدي خاني يعيش فيه مجتمع متخلف لذلك قام الشاعر بتعبير عن شعوره القومي من خلال ديباجة ( ممو زين ) والافكار التي  كان خاني يتحدث عنها كانت أفكار قومية متقدمة وسابقة للأوانه لذلك أبدع الشاعر بأفكار لم يكن متواجداً حتى في أوروبا أيضاً .

–       أحمدي خاني لم يكن يعتب أبناء شعبه بقدر ما كان يقوم باللوم والعتاب على أمراء الكورد بسبب الفرقة التي كانت بين أمراء الامارات الكوردية .

–       مواقفه حول اللغة الكوردية ودعوته لأبناء أمته في الاهتمام بلغتهم الأم .

–       مواقفه باتجاه العيد القومي للكورد ( عيد نوروز ) .

–       دعوة الشاعر لإقامة دولة كوردية مستقلة .

وكل هذه النقاط والمواضيع كان الكاتب يدعمها بشواهد من أشعار الشاعر الكبيرأحمدي خاني . وبعد نهاية المحاضرة فتح باب النقاش والأسئلة للحضور من خلال توجيه الأسئلة للمحاضر , وقد زاد بريق المحاضرة بمداخلات قيّمة من قبلالكاتب نافع بيرو والكاتب ديار أحمد  .

مكتب إعلام ديرك للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )

ديار أحمد

ديار أحمد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s